رئيس الوزراء يبحث مع المدير القُطري للصندوق الانمائي مجالات التعاون المشترك

استقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر صباح اليوم في قصر المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن، المدير القُطري للصندوق الانمائي للأمم المتحدة (UNDP) السيد اوكى ، اوتسما ،الذي يزور بلادنا حالياً للاطلاع على الأوضاع الإنسانية والمعيشية في بلادنا.
وفِي مستهل اللقاء رحب رئيس الوزراء بالمدير الُقطري والوفد المرافق له. متمنياً ان تكلل زيارته بالنجاح، بما يسهم في تعزيز وتوطيد العلاقة بين بلادنا والبرنامج الانمائي في دعم الأمن والغذاء ودعم اعادة تفعيل كافة مؤسسات الدولة بما فيها النيابات العامة والقضاء والأمن والبحث والتحري، وجوانب التعاون المشترك.
وقال رئيس الوزراء “أن اليمن عانت كثيراً من الحرب التي شنتها مليشيات الحوثي وصالح على الشعب اليمني وتدميرهم معظم مؤسسات الدولة وحصارهم الرئيس والحكومة ومحاولتها  فرض سلطتها بقوة السلاح بمساعدة ودعم من إيران، وهو الأمر  ألذي رفضه شعبنا واطلق دعوة لتدخل عربي جاء من خلال عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية ، وهي التي انقذت  اليمن  والإقليم من الاطماع الإيرانية التي مازالت حتى يومنا هذا مهددة أمننا الوطني القومي، والعربي.
وأشار الدكتور بن دغر أن أقصر طرق السلام هو قبول المرجعيات الأساسية للحل في اليمن والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة ومنها القرار .2216. وازالة كل أثر للاعتداء على الشرعية والدولة.
.
كما أكد رئيس الوزراء أن الحكومة ملتزمة بتقديم كافة اشكال الدعم والتسهيلات اللازمة من جهتها لصندوق البرنامج الانمائي للقيام بمهامه الانسانية في تخفيف معاناة اليمنين في عموم المحافظات دون استثناء .
منوهاً ان الحكومة دفعت كافة الالتزامات التي عليها للمنظمات العالمية وذلك من منطلق مسئولياتها الوطنية وإيفاءً بالتزاماتها الدولية. وأن على المنظمة الدولية أن تاخذ هذة القضية في  الاعتبار.
كما تحدث رئيس الوزراء عن جملة الإصلاحات  التي قامت بها الحكومة لتخفيف معاناة المواطنين مروراً بتوفير الخدمات الأساسية وإرسال رواتب الموظفين الى المحافظات التي مازالت تقع تحت سيطرة المليشيات الانقلابية
وجدد رئيس الوزراء الدعوة إلى جميع المنظمات الدولية والعاملة في اليمن إلى فتح مقراتها الرئيسة في العاصمة عدن.
من جانبة عبر المدير القطري للصندوق
الانمائي التابع للأمم المتحدة، عن سعادته بما شاهده في العاصمة عدن من تحسن ملحوظ في الأمن وعودة  تفعيل عمل المؤسسات الحكومية واهتمام المنظمة الدولية بالقضاء والأمن مشيدا بجهود الحكومة اليمنية في هذة المجالات وحتى  يتحقق السلام الذي ينشده ويتطلع اليه اليمنيون.
وأكد المدير القطري أن  البرنامج سينفذ في القريب، عددا من المشاريع التنموية في بلادنا كما سيتم فتح مقره الرئيسي في مدينة عدن.
حضر اللقاء وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم وأمين عام ملجس الوزراء الاستاذ حسين منصور، ونائب وزير المالية الدكتور منصور البطاني ونائب وزير الخدمة المدنية الدكتور عبدالله الميسري، وجمال بلفقية المنسق العام للجنة العليا للاغاثة، ومدير مكتب التخطيط عدن انتصار سعيد مرشد ، ومدير مكتب البرنامج بعدن  السيد سلفيان ميولين

مواضيع مرتبطة: