رئيس الجمهورية يعزي نظيره المصري في ضحايا التفجيرين الارهابيين

بعث فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية مساء اليوم برقية عزاء ومواساه الى اخيه رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي عزاه فيها في ضحايا التفجيرين الارهابيين اللذين استهدفا كنيستين في مدينتي طنطا والإسنكدرية واسفرا عن سقوط عدداً من الضحايا الابرياء.
واكد رئيس الجمهورية ان مثل هذه الاعمال الارهابية التي تستهدف الابرياء لا تمت لديننا الاسلامي بصلة وتتنافي تماماً مع قيمنا واخلاقنا الانسانية.
وجدد فخامة الرئيس موقف الجمهورية اليمنية الدائم والرافض لمثل هذه الاعمال الارهابية..مؤكداً وقوف اليمن الى جانب جمهورية مصر العربية الشقيقة في محاربة الارهاب والعناصر المتطرفة بكافة اشكاله وصوره ومهما كانت دوافعه ومسبباته ،وفي كل ما تتخذه من اجراءات من اجل الحفاظ على امنها واستقراها.
واشار رئيس الجمهورية الى ان امن مصر هو من امن المنطقة..داعياً كافة الدول العربية والاسلامية الى الوقوف صفاً واحداً في مواجهة آفة الارهاب وتجفيف منابعه واستصاله من جذوره والتصدي بحزم لمثل هذه الاعمال الارهابية ومن يقف خلفها ويمولها.
وطالب فخامة الرئيس المجتمع الدولي الى تكثيف الجهود والتعاون لمحاربة آفة الارهاب العابرة للحدود وليس لها دين او وطن وتهدد الامن والاستقرار والسلام العالمي.
وعبر رئيس الجمهورية عن احر التعازي وصادق المواساة الى جمهورية مصر العربية الشقيقة قيادة وحكومة وشعب والى اسر الضحايا..متمنياً للجرحى والمصابين الشفاء العاجل، وان يجنب بلادنا ومصر وسائر بلاد المسملين كل مكروه.

مواضيع مرتبطة: