رئيس الوزراء يدين بأشد العبارات التفجيرات الإرهابية التي استهدفت كنيستين في مصر

بعث رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر برقية عزاء ومواساه لنظيره المصري المهندس شريف اسماعيل عزاه فيها في ضحايا التفجيرين الارهابيين اللذين استهدفا اليوم كنيستين مارجرجس في مدينة طنطا ومارمرقس بمدينة الاسكندرية واسفرا عن سقوط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.
وعبر رئيس الوزراء في البرقية ،عن ادانته باشد العبارات للتفجيرات الارهابية ..معتبراً العمل الوحشي والاجرامي الآثم ياتي ضمن المحاولات اليائسة لعناصر الشر والارهاب لزعزعة استقرار مصر وضرب وحدتها الوطنية.
وأكد رئيس الوزراء تضامن اليمن قيادة وحكومة وشعبا مع اشقائها في مصر في مواجهة الإرهاب الآثم الذي يستهدف أمنها واستقرارها ، ودعمها لكل الجهود والاجراءات التي تتخذوها قيادتها الحكيمة لمكافحة الارهاب والتطرف والعنف.
فيما يلي نص البرقية..
أخي العزيز دولة المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء بجمهورية مصر العربية الشقيقة
بعد التحية والتقدير..
في هذه اللحظات الحزينة ونحن نشاطركم مشاعر الاسى والاسف، بضحايا التفجيرات الارهابية التي ضربت كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا وكنيسة مارمرقس بمدينة الاسكندرية، في عمل وحشي وهمجي آثم يتنافى مع كل المبادئ الاخلاقية والانسانية والشرائع السماوية، ضمن المحاولات اليائسة لعناصر الشر والارهاب لزعزعة استقرار مصر وضرب وحدتها الوطنية.
ونحن على ثقة كاملة ان اشقائنا في مصر بقيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي والحكومة برئاستكم، والجيش والامن والشعب المصري، سيتجاوزون هذه المحنة وسيكون مصيرها مثل سابقاتها من المحاولات الفاشلة واليائسة للعناصر الارهابية والاجرامية التي تسعى الى خلق صراع طائفي في بلد التعايش والسلام والمحبة.
وإنني إذ أشاطركم الحزن والألم بضحايا هذه الاعمال الهمجية المدانة والمستنكرة التي استهدفت اماكن العبادة وانتهكت قدسيتها وحرمتها، لأعرب لدولتكم عن تضامن الجمهورية اليمنية قيادة وحكومة وشعبا، ووقوفها الى جانبكم في مواجهة الارهاب بكل صوره واشكاله ومظاهره والتصدي الحازم لعناصره الظلامية ايا كانت دوافعهم ومصادرهم ومنطلقاتهم، باعتباره الارهاب خطر يهدد المنطقة والعالم بأسره.
وكونوا على ثقة يا دولة الرئيس، ان اليمن بقيادتها وشعبها سيكونون دوما الى جانبكم، وداعمون لكل الجهود والاجراءات التي تتخذونها لمكافحة الارهاب والتطرف والعنف، الذي تعاني منه بلداننا العربية خاصة والعالم بشكل عام، ما يستدعي ضرورة تنسيق جهودنا والوقوف بحزم لاقتلاع هذا الارهاب الظلامي واستئصال عناصره الضالة والمنحرفة بفكرها عن المنهج القويم.
وفي الختام، اتقدم لكم بصادق التعازي لكم وللشعب المصري عامة، وتضامننا ومواساتنا لذوي الضحايا الابرياء في هذه اللحظات العصيبة، ومتمنين للجرحى الشفاء العاجل.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الدكتور/ أحمد عبيد بن دغر
رئيس مجلس الوزراء

مواضيع مرتبطة: