السفير مارم يترأس إجتماعاً للبعثة الدبلوماسية

ترأس سعادة السفير الدكتور محمد مارم اليوم الخميس 27يوليو2017م إجتماعاً عاماً للبعثة الدبلوماسية اليمنية في القاهرة ، وكذا الموظفين المحليين بهدف إطلاع اعضاء البعثة عن تطورات الاحداث في بلادنا والانتصارات التي تحققها قوات الشرعية في مواجهة الانقلابيين، والتحديات الكبيرة التي تمر بها اليمن والمنطقة العربية وكذلك المشاكل والصعوبات التي تواجه البعثة والمواطنيين اليمنيين عموماً وكيفية معالجتها وتذليل أي عراقيل او صعوبات قد تحدث.
وفي البداية استعرض السفير مارم تسلسل الاحداث منذ 2011م ومبادرة دول مجلس التعاون الخليجي واليتها التنفيذية ، وانتخاب فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي في 21فبراير 2012م  بأغلبية غير مسبوقة،  وتشكيل مؤتمر الحوار الوطني ولجانه المتعددة ، والتي ترأس فيها مارم لجنة بناء الدولة وخروج الموتمر بالمخرجات المعروفة والتي تلبي تطلعات الشعب اليمني بمختلف مناطقة وتوجهاته ، في يمن اتحادي جديد ، وانبثاق مشروع دستور اليمن الاتحادي الذي توافق عليه الجميع ،  الا ان الانقلابيين نكثوا العهود واستولوا على نسخة الدستور وعلى العاصمة نفسها ، وتمددوا في كل الارض اليمنية وحاولوا الاعتداء على فخامة الرئيس المنتخب وعلى الشرعية المعترف بها عربياً واقليمياً ودولياً  .
ولذلك لبت دول التحالف العربي دعوة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي فكانت عاصفة الحزم واعادة الامل هي عنوان المرحلة وهي التي افشلت مخططات الانقلابيين ومكنت الشرعية من استعادة 80% من الاراضي اليمنية،   وبالامس تمت استعادة السيطرة على معسكر خالد الاستراتيجي في محافظة تعز  .
ثم  اشار مارم الى لقاءه بمبعوث الامم المتحدة الى بلادنا اسماعيل ولد الشيخ  والذي استعرض معه كل الجهود التي قامت بها بلادنا في سبيل الوصول الى السلام و انهاء الانقلاب وحقن دماء اليمنيين ، وتعاطي  اليمن الإيجابي والمتوافق  مع المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل والقرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار رقم 2216. برغم  تعنت الإنقلابيين وعبثهم بموارد الدولة المختلفة،   فالمليشيا الإنقلابية لا زالت تجني موارد الضرائب والجمارك وشركات الإتصالات  لمصلحة مجهودهم الحربي وتجرع المواطن في المحافظات التي تحت سيطرتها صنوف الذل والمهانة وإستجداء إستحقاقاتهم وهذا مايتطلب ضغط المحتمع الدولي لإيقاف ذلك العبث وتوريد الموارد كاملة للدولة والتي بدورها تقوم بمسؤوليتها تجاه أبناء الوطن.
واشاد مارم  بما تقدمه بلد الاعتماد مصر العروبة لليمن ولليمنيين  مذكراً بما لعبه الاشقاءفي  مصر كدولة وكشعب من ادوار اساسية ومهمة في التاريخ اليمنى أبرزها دعم الثورة اليمنية ماديا ومعنويا، وترسيخ النظام الجمهوري، والمشاركة حاليا في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن  لانهاء انقلاب مليشيا الحوثي وصالح المدعوم ايرانيا ويشكل خطرا على امن واستقرار المنطقة العربية والملاحة الدولية ويحاول العودة بعجلة التاريخ في اليمن الى الوراء وتحديدا ما قبل ثورة سبتمبر 1962م..
وعبر مارم عن تقديره لما يحظى به اليمنيين المقيمين في بلدهم الثاني مصر من اهتمام ورعاية على المستوى الرسمي والشعبي..، وتقديم التسهيلات لدخولهم وكذا حصولهم على الخدمات التعليمية والصحية، خاصة في ظل الاوضاع التي تشهدها اليمن
ووجه السفير الشكر والتقدير للدبلوماسيين والمحلييين على الجهود التي يقومون بها لخدمة ابناء اليمن والتمثيل المشرف  للشرعية قولاً وفعلاً في بلد الاعتماد  وكذلك للاقسام المختلفة في السفارة وان الاوضاع الان افضل مما كان عليه الحال في بداية العام في كل الجوانب .
ثم تحدث عدد من اعضاء البعثة الدبلوماسية عن بعض الصعوبات وانعدام الامكانيات وقد وعد سعادة السفير بمخاطبة الجهات المسئولة لمحاولة تجاوزها وإيجاد الحلول المناسبة لها .

مواضيع مرتبطة: