سفارة بلادنا بالقاهرة تحتفي بالعيد ال ٥٧ لثورة الرابع عشر من أكتوبر

 

أقامت سفارة بلادنا لدى جمهورية مصر العربية إحتفالاً بمناسبة احتفالات بلادنا بالعيد السابع والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة ..

 

وخلال الفعالية نقل السفير مارم تحيات فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي الى أعضاء البعثة الدبلوماسية وأبناء الجالية اليمنية في مصر بهذه المناسبة العظيمة ..

 

مؤكداً بإن احتفالات شعبنا بأعياد الثورات اليمنية يأتي في ظل ظروف صعبة تعيشها بلادنا نتيجة انقلاب الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران على الدولة ومؤسساتها، مثمناً تضحيات أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في كافة الجبهات الذين يقدمون ارواحهم رخيصة من أجل استعادة الدولة وانهاء كابوس الانقلاب الذي تحاول من خلاله شرذمة من الناس اعادة عجلة التاريخ الى الوراء .

 

وأضاف مارم ان تضحيات هؤلاء الابطال في كافة جبهات القتال الممتدة على عمق التراب الوطني تشكل امتداداً لتضحيات الرواد من مناضلي شعبنا، وتذكرنا بالقائد الشهيد راجح بن غالب لبوزة ورفاقه الذين اشعلوا شرارة ثورة اكتوبر من قمم جبال ردفان الأبية ولم يستكينوا الا بعد رحيل الاستعمار في الثلاثين من نوفمبر ١٩٦٧م، وتخليص بلادنا من ويلاته، وكما كانت ثورة السادس والعشرين من سبتمبر عمقاً وطنياً وداعماً رئيسياً لثورة أكتوبر فقد شكلت الثورتان معاً نتاجاً لتضحيات شعبنا اليمني العظيم وحركته الوطنية وصولاً الى اعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة في ٢٢ مايو ١٩٩٠ ..

 

وقال مارم ” لا يمكن لنا في هذه اللحظات التاريخية ان نغفل الدور المصري الداعم والمساند لبلادنا وشعبنا وثوراته المجيدة “، مثمناً ما تقدمه مصر اليوم من رعاية كريمة لأبناء الجالية اليمنية ودعمها المستمر للشرعية الدستورية في بلادنا وموقفها الثابت والدائم من قضية إستعادة الدولة والحفاظ على أمن الوطن واستقراره ووحدة أراضيه ..

 

ورفع السفير مارم باسمه ونيابة عن البعثة الدبلوماسية لبلادنا أسمى آيات التهاني والتبريكات الى فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي وكافة أبناء الشعب اليمني بهذه المناسبة الخالدة، سائلاً الله العلي القدير ان تحل الذكرى القادمة وقد تحقق لشعبنا ما يصبو اليه من انعتاق من سلطة الميليشيات الانقلابية واستعادة الدولة ومؤسساتها.

مواضيع مرتبطة: