السفير مارم يترأس إجتماعاً موسعاً بالملحقية الثقافية لمعالجة قضايا الطلاب

 

ترأس سعادة السفير/د. محمد علي مارم اجتماعا موسعا ظهر اليوم 29/5/2017 بمكتب الملحقية الثقافية ضم كل من المستشار الثقافي ومساعدة للشئون الأكاديمية والمستشار السياسي والمسئولين الماليين بالسفارة والملحقية وبحضور موظفي الملحقية الثقافية لمناقشة أوضاع الطلاب وإيجاد الحلول المناسبة وفقا للإمكانيات المتاحة للمشاكل التي تواجههم في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا .

وقد تم مناقشة وتداول الصعوبات التي تواجه الملحقية والطلاب والاطلاع على الأرصدة في حسابات الملحقية والالتزامات المقيدة سواءٍ مستحقات للطلاب أو رسوم دراسية مستحقة للجامعات، وقد خرج الاجتماع بمجموعة من القرارات والحلول وهي كالتالي:

– يتم صرف الربع الأول 2017م وفقا لقاعدة بيانات الربع الرابع 2016م بعد استبعاد الخريجين وفقا لقرارات اللجنة كأخر مصرف وبحسب تعميم معالي وزير الخارجية.

– يتم الانتهاء من صرف الربع الرابع 2016م خلال شهر كفرصة أخيرة ويتم وضع إعلان بذلك في صفحة الملحقية الثقافية للطلاب الذين لم يتقدموا لاستلام مستحقاتهم حتى الآن وتقديم ما يثبت الاستحقاق ولن يتم النظر في أية مطالبات بعد ذلك.

– يتم صرف المستحقات السابقة الربع الثالث و ما قبله من مستحقات سابقة للعام ٢٠١٦ ، وعلى كل من له استحقاق أن يتقدم بما يثبت أحقيته بشرط أن تكون مستحقاته معززة إلى حساب الملحقية.

– يتم صرف الرسوم الدراسية التي لم يتم صرفها من قبل وهي معززة الى حساب الملحقية كالتزامات سابقة حسب أولوية الاستحقاق وأهميته في تسهيل الحالات التي يتوقف عليها القيد والتسجيل أو التخرج.

– طلاب الاستمرارية يتم التواصل مع الجهات المختصة بسرعة تحويلها كونها لم تصل الى اليوم، علما انه تم تقديمها لدولة رئيس الوزراء من وقت مبكّر و تم اعتمادها لعدد ٥٤ طالب و تحويل الرسالة لامين عام مجلس الوزراء.

وفي نهاية الاجتماع شكر سعادة السفير موظفي الملحقية على الجهود التي يبذلونها في سبيل أداء مهامهم وتعهد الجميع على القيام بالمهام المناط بهم و تنفيذ مخرجات هذا الاجتماع بأسرع وقت وبحسب قدرة طاقم العمل في الملحقية والذي يعمل بجهود عاليه في ظل شحة الإمكانات المساعدة، هذا وقد تم الاتفاق على تسليم مهام الملحقية لقيادة الملحقية للقيام بمسئولياتها المناطة بها حسب القانون بدءًا من الربع الاول2017م الذي سيتم الشروع في صرفه خلال يومين تحت إشراف السفارة على أن تتحمل الملحقية المسئولية الكاملة في انجاز أعمالها لما من شأنه تسهيل معاملات الطلاب ليتمكنوا من التفرغ للتحصيل العلمي، وحل مشاكل الطلاب وتذليل كل الصعوبات وعدم إحالة القضايا الطلابية الى السفارة الى فيما يستعصى على الملحقية حله للتواصل مع الجهات العليا، وستكون السفارة وستظل عونا وسندا ومشرفة على أعمال الملحقية لما من شأنه تنفيذ مهامها على أكمل وجه.

 

 

Skip to content