الرئيس هادي: العالم أجمع يقف مع الشرعية لاستعادة مؤسسات الدولة

أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أن العالم أجمع والدول العربية والإسلامية تقف مع الحكومة الشرعية لاستعادة مؤسسات الدولة من الانقلابيين.
مؤكداً أن الميليشيات الحوثية وقوات صالح، لايمكنها فرض التجربة الإيرانية على اليمنيين، مشيرا إلى أن لدى الحكومة خطة لدخول كل أفراد المقاومة الشعبية في دورات تدريب حيث يمثلون جيش اليمن الجديد. وقال في كلمة له أثناء حفل تخريج إحدى دفعات عناصر المقاومة بقاعدة العند (جنوب اليمن) “نحن لا ندعو للحرب وإنما للسلام، ولكن لا يمكن للحوثي أن يفرض علينا التجربة الإيرانية”.
وخاطب الرئيس اليمني الخريجين قائلا “شكرا لكم وأتمنى لكم النجاح، استطعتم الدفاع عن وطنكم وعلى الأرض والعرض، والدين الحنيف، كما نقول لكم إن العالم معكم، والدول والعربية والإسلامية إلى جانبكم، لدينا خطة لدخول كل أفراد المقاومة في دورات تدريب وهي جيش اليمن الجديد”.
كما أشاد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، بانتصارات الجيش اليمني، أخيراً، بمديرية نهم ودحر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، مؤكداً أن المشروع الوطني، وبناء الدولة الاتحادية، والقضاء على القوى الإمامية الكهنوتية، أمر لا مناص منه مهما كانت التضحيات لتحقيق تطلعات الشعب اليمني وخياراته، التي أجمعت عليها مختلف القوى السياسية، وانقلب عليها الحوثي وصالح .
وقد أجرى هادي، أمس، اتصالاً هاتفياً بنائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية اليمني، عبدالعزيز جباري، للوقوف على مستجدات الأوضاع العسكرية والانتصارات المتوالية، التي يسطرها الجيش في مختلف الجبهات، بمساندة من المقاومة الشعبية والتحالف العربي.
وأكد الرئيس هادي  أن الجرحى وأسر الشهداء سينالون العناية والاهتمام اللازم .
Skip to content