رئيس الوزراء يثمن المواقف العروبية لجمهورية مصر في دعمها ومساندتها لليمن

استقبل رئيس الوزراء المصري المهندس شريف اسماعيل دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر ،مساء اليوم، في مكتبة بشرم الشيخ لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة.
وحمل رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس الوزراء المصري نقل تحيات وتهاني فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية للرئيس عبدالفتاح السيسي بمناسبة استضافة ونجاح منتدى شباب العالم الذي يعتبر خطوة في الطريق الصحيح لإبعاد الشباب عن التطرف والعنف والإسهام في بناء أوطانهم عبر الحوارات المباشرة بين كل مكونات المجتمعات بمختلف مشاربهم.
وثمن رئيس الوزراء المواقف العروبية لجمهورية مصر العربية في دعمها ومساندتها لليمن حكومة وشعباً وعلى وجه الخصوص الظروف التي تمر بها اليمن في الوقت الراهن. وموقفها الداعم للشرعية في مواجهة الانقلاب الحوثي صالح الذي أدخل اليمن والمنطقة العربية في مرحلة من الإضطراب معرضاً أمن الأمة لخطر حقيقي.
وقال رئيس الوزراء “لقد كانت مواقف مصر على مر التاريخ مدافعة عن الخيارات الوطنية للشعب اليمني في الجمهورية والوحدة ويكن الشعب اليمني كل التقدير والاعتزاز للشعب المصري العظيم ومواقفه الأخوية الصادقة”.
واضاف”لدينا مصالح مشتركة وعلاقات قديمة قدم الوجود، وأن هذه المصالح الحيوية تفرض علينا التنسيق والعمل المشترك لمواجهة المخاطر التي تواجه بلدينا وشعبينا، ولذلك نحن معاً نقف سوية في مواجهة الإرهاب بكل أشكاله وتياراته، ونعمل معاً من أجل القضاء علية من جذوره المادية والمعنوية”.
من جانبه جدد رئيس الوزراء المصري موقف مصر الثابت في دعم الشرعية والحفاظ على أمن اليمن ووحدته وسلامة أراضيه، مؤكدا دعم جمهورية مصر للحكومة اليمنية ووقوفها إلى جانبها في مختلف الظروف.
كما تطرق اللقاء إلى عدد من القضايا الهامة التي تهم البلدين الشقيقين ومنها أمن البحر الأحمر والجهود المشتركة لعقد مؤتمر يجمع البلدان المطلة عليه.
حضر اللقاء سفير بلادنا لدى جمهورية مصر الدكتور محمد مارم والأمين العام لمجلس الوزراء المصري اللواء أركان حرب عاطف عبدالفتاح.
Skip to content